جهاز الكشف عن الفيروسات يعمل بقدرة العسكر على رعب الناس

English version here

عرفت من المصري اليوم واليوم السابع ان الجيش عمل معرض لجهاز الكشف عن الفيروسات سي-فاست في قاعة المؤتمرات في معرض للمستلزمات الطبية EgyMedica.


The Revolution in Diagnosis - الثورة في التشخيص

كان مكتوب في الصور أن الجهاز بيكتشف "فيروس الملاريا" (الملاريا طفيل أوالي وليس فيروس) طبعا أنا زيّط الموضوع على تويتر. وقلت بس لازم أشوف الإختراع على الحقيقة.

ماقدرتش أتمالك نفسي ونزلت رحت المعرض النهاردة، كنت قلق جدا وأنا رايح، مش عارف ممكن يعملوا فيا أيه لو شعروا أني متشكك في الجهاز، دليل على المناخ العلمي الجميل الّ احنا عايشين فيه.

دخلت القاعة وأنبهرت بالأجهزة الطبية المعروضة، فعلا الدنيا تطورت جدا في التخصصات المحتلفة، شدتني حاجات كتيرة معروضة وتناقشت مع العارضين، أجهزة من اليابان والهند وكل بلاد العالم، وأجهزة مصنعة أو مجمعة في مصر زي شاشة لغرف العناية المركزة ترسم تخطيط كهرباء القلب والغازات بالدم بيتصل بالتابلت أو أي شاشة.

وصلت لمعرض الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أتفرجت على الأجهزة المعروضة لقيتهم صلحوا العلامة الّ بتقول ان الجهاز بيكتشف "فيروس" الملاريا -- على الأقل بالعربي.


المهم لقيت مجموعة من الناس ملتفة حول شاب كل مهمته هو أنه يعرض و يجرب الجهاز، أول شاب ماسك جهاز سي_فاست وآخر ماسك قطعة بلاستيكية مكتوب عليها فيروس سي، فهمت منهم أن في عينة من الفيروس داخل القطعة البلاستيكية دي.

الأريل تحرك فعلاً تجاه القطعة البلاستيكية، الثاني حرك القطعة إلى ناحية تانية وبالتالي تحرك الاريل تجاها، رفعت صوتي وطلبت منه أمام الحضور إعادة التجربة وهو مغمض عينه. وافق بدون تردد وأمام الناس أعاد التجربة والثاني حرك قطعة البلاستك، والأريل ماتحركش وراها، يجيبها يمين أو يسار الأريل مابيتحركش وفي النهاية مال ناحية اليسار وطلبت منه أنه يفتح عينه ويشوف الأريل فين وقطعة البلاستك فين، كل واحد كان في أتجاه مختلف تماماً.

لأني عارف أن الجهاز بيشتغل بالتأثير الفكرحركي ideomotor effect، وهو ظاهرة نفسية يحدث فيها ردود أفعال حركية للأفكار دون وعي. يعني أن المستخدم بيحرك أيده بشكل بسيط جدا غير مرئي بيحرك الإريل في إتجاه الهدف. فالجهاز لن يعمل لو الشخص الّ بيستخدمة غير قادر على رؤية الهدف المتحرك.

رد عليا بتبرير أن الجهاز محتاج تدريب أسبوعين وهو أتدرب عليه وهو مفتح عينه بس.

رحت للعميد أحمد أمين إبراهيم، مخترع الجهاز، وطلبت منه أني أسجل التجربة فيديو وأعيدها مره أخره قال لي طيب بس الزحمة تخف شوية. كان لطيف جدا وسألته بعض الأسئلة.


العميد أحمد أمين إبراهيم - مخترع الجهاز

قال لي أن الدكتور جمال شيحة عالم جليل و هو أضاف وزنه العلمي وراء الجهاز ووفر لهم التجارب الطبية، لكن الجهاز من تصميم وإبتكار الهيئة الهندسية، كنت قلق جدا من أي أسئلة ممكن تستفز عميد في الجيش لابس مموه ونسيت أغلب الأسئلة، آخر مرة شفت اللبس ده عن قرب كان لابسه واحد ماسك عصايا وبيجري ورايا في شارع القصر العيني، أنا في الآخر طبيب مارس المهنة 9 سنوات وأكيد مش هافهم في الحاجات دي. وللأسف مكانش في أطباء في معرض القوات المسلحة أقدر أتبادل الأسئلة على مستوى الزمالة.

سألت ان كان الجهاز يشبه جهاز الكشف عن المفرقعات، قال لي فعلاً وبيشتغل بنفس النظرية العلمية -- الموجات الكهرومغناطيسية. ماقدرتش أقول له ان جهاز الكشف عن المتفرقعات ثبت أنه نصباية كبيرة ورجل الأعمال الّ نصب على العراق فيه محبوس الآن في بريطانيا.

فعلا بعد ربع ساعة طلب من الشابين إعادة التجربة، وإليكم الفيديو التالي

طبعاً أنا زعلت ورجعت للعميد وقلت له أنهم رفضوا عمل التجربة بالكامل، قلت له أني طلبت منهم إعادة التجربة وعينه مغمضة، قال لي بشكل أبوي وهو مبتسم "أمشي أطلع بره، في حد يشغل جهاز وهو مغمض عنيه؟"

AttachmentSize
Image icon c-series.jpg139.34 KB
Image icon ameen.jpg81.01 KB
Image icon overview.jpg89.92 KB