أسوأ ما عرض على شاشة التليفيزيون المصري في عصور ما قبل الدش

أنا في أجازة الصيف أو نهاية الأسبوع متيّس نصف صاحي نصف عريان على الكنبة وفاتح التليفيزيون على القناة الثانية أو الأولى.

تعاسة نمرة واحد!

المهم أن البرامج و الاعلانات و الأغاني تحولت الى ذكريات. و مش أي ذكريات دي ذكريات الطفولة !!

اليوم المفتوح، تاكسي السهرة، أخترنا لك، العالم يغني و الخ.

أنا بتكلم عن الثمانينات و التسعينيات. قبل كده الكون كان بيجهز نفسه علشان يستقبلني.

التدونة دي الهدف منها أني أحذر اناس من أنهم لازم يتخلوا عن تلك الذكريات و الحنين اليها لأنها مليئة بالزبالة الى حد كبير.

ولأن الزبالة بتكون في مقالب القمامة أو على رصيف البيت أيهما على مزاج الزبال.

مفيش أحسن من مقلب النفايات YouTube علشان تنقب عنها.

و كأي curator يتمتع بأحساس عالي حاولت التنقيب عن أسوأ ما عرض على التليفيزيون المصري و في نفس الوقت تستمتع به.

الفيديو القادم سيعرض لك المفاجئات.

Comments