مجزرة ماسبيرو

بعد أن شهد طنطاوي لصالح مبارك في المحكمة، وشهادتة كانت عكس أول حديث له للشعب من كلية الشرطة، أطلق جنوده بالمدرعات لسحق المتظاهرين السلميين أمام مبنى الأذاعة والتليفيزيون بماسبيرو. المظاهرة كانت مسيرة تندد بالهجوم اللي حدث لكنيسة في أسوان. كنسية أسوان كان سادس حادث أعتداء على الأقباط وكنائسهم من المسلمين.

في الأيام التاليه كان الأعلام الرسمي مليان ناس بتتكلم عن أن الهجوم على الكنيسة خطأ لأن الأقباط مكانش معاهم تصريح وناس تانية قالت أن قبة الكنيسة حسب القانون ممنوع أن ترتفع أكثر من 4 أمتار. المهم اللوم كان على من لم يهجم و يدمر. وخرج أحد المتهمين بكفالة 500 جنية.

أطلق اليوم طنطاوي وجنرالات المجلس العسكري المدرعات لسحق المتظاهرين السلميين و شارك اليوم الأعلام الرسمي بالجريمة بزعمه أن ناس أطلقوا النار على الجيش ولكن لأن في قنوات تانيه ذاعت الحقيقة بالفيديو وهي أن مدرعات الجيش سحقت المتظاهرين السلميين، فكرر الجيش بمداهمة قناة 25 لمنعها من أعادة البث. في محاولة بائسة لأحتواء المجزرة التي أرتكبها.

أطلق اليوم طنطاوي وجنرالات المجلس العسكري المدرعات لسحق المتظاهرين السلميين ولكن في ماسبيرو شفت على التليفيزيون شخص بيلقي باللوم على الأقباط لأنهم كانوا بيهتفوا "بالطول والعرض أحنا ولاد الأرض" ولم يتهم الجيش بالقتل العمد.

القتل العمد هو التوصيف الوحيد لجريمة اليوم.

6 million in Tahrir

Or rather 6 images of million man marches* (millionyyat) super-imposed on each other.

This was created with a Gimp plug-in that I wrote. This has a limitation of superimposing up to 100 photos.

Here are other samples created by the plug-in.

Killing of protesters continues

فجر السبت 10 سبتمبر عقب أحداث أقتحام السفارة الأسرائلية
القتلة,طبقا لشهود العيان هم عساكر الأمن المركزي.

ثلاث شهداء سقطوا في هذا اليوم، شهود عيان آخرين قالوا انهم شاهدوا سيرات الأمن المركزي تسرع وتدهس المتظاهرين

رد فعل الحكومة الأنتقالية لكل هذا هو اعادة تفعيل و توسيع بنود قانون الطوارئ

6 months ago...

This is a phone interview recorded with Margaret Prescod of Radio KPFK on the 2nd of February at around 3pm that day.

The phone call is super imposed on videos I took with Sarah Carr's flip camera.

One of the shots was taken by Youssef Faltas.

قررت أن التدوينة عن التحرش تكون تشات مع حد من صحباتي مش رأي أنا وخلاص

مفطصى: أهلا
ريتا: أهلا يا مصطفى

مفطصى: أيه هو تعريفك للتحرش الجنسي؟ و أيه هي الأفعال اللي بتعتبريها تحرش وأية مش تحرش؟

ريتا: الشعور بأني متضايقة في الطريق
          أني لازم أحمي جسمي بأيدي وبشنطتي أستعدادا لأي هجوم
          مش مجرد أني أتلمس
          لكن الشعور بأني مش في آمان
          حتى لو غير حقيقي
          الناس بتقرب قوي مش واخدين بالهم من الحدود بين أجسامهم وأجسام الآخرين
          

مفطصى: هل الناس بتدخل المساحة الشخصية بتاعتك عن قصد أم مفهومهم عن المساحة الشخصية مختلف؟

ريتا: أعتقد مفهومي يختلف
     لأن الكلام ده ينطبق على الستات كمان

مفطصى: هل فاكرة أول مرة حد تحرش بيكي؟

ريتا: أولى ثانوي عيل (مراهق) مسك صدري
     بعدها فضلت وقت طويل أحضن الملزمة بتاعتي

مفطصى: هل كان من المدرسة أو من الأماكن اللي بتروحيها؟

ريتا: لأ عيل مجهول قريب من البيت.
     كنت صغيرة وقتها، صرخت "يا حيوان"
     ما حدش في الشارع عمل حاجة وقتها
     ففكرت أني لازم أحمي نفسي
     علشان كده بأستخدم الملزمة (كدرع)
     لسة بتجيلي فكرة أني أحمي نفسي

مفطصى: أنتي شايفة أن دي طريقة ناجحة؟

ريتا: أيوه، بس محتاجة أيادي أكثر.
     كمان لازم أزعق بعد ما يحصل التحرش
     لازم أفضحة
     لكن ده بيخلي شكلي مجنونة أو عصابية

مفطصى: طيب ما هو تعدى حدودة هنا، لما حد بيتسرق العادي أنه يصرخ، هل الناس بتفتكر أنه مجنون لأنه صرخ؟

ريتا: لسبب ما الشارع مش بيدين المتحرش

لن ننساكم

الشهداء في صناديق عليها علم مصر
تصوير أحمد عبد الفتاح

Khaled Said 2

I remember when I first heard about Khaled Said's case. I didn't take notice of the name. Mohamed Abdel Aziz, the young and brilliant Nadim lawyer, sent and internal email saying that he contacted the family of a young man in Alexandria who they claim died from torture but the police says he fell from an ambulance stretcher.

Khaled Said

Honestly, I hoped that the police's story is correct. It was going to be another statement by the centre that will receive 300 hits and perhaps mentioned in one or two newspaper. I really wished it wouldn't be yet another family suffering a loss due to the brutality of the plague that is Egypt's police. Perhaps the family is mistaken. Will wait for more details.

Then Ayman Nour posted the photos released by the family before and after Khaled's death. This started an explosive response online. Specifically Facebook, where the We are all Khaled Said page became the nucleus. Everyone changed their profile picture to that of Khaled and joined the page (and other copycat pages).

I felt jealous about the response to Khaled Said's case. We had lots of other victims of torture who weren't dead who have gone through horrible experiences and were willing to speak about what happened to them. And others who lost relatives and the biggest exposure they got was from a small press conference in Hisham Mubarak law centre. In fact, after Khaled Said, there were others who sustained gruesome torture and didn't get the same response. We had photos of their bodies, videos of their testimonies, etc.. nothing received such response.

Zahi Hawass thinks Mubarak was a good leader until..


..the people around him gained power.

In an interview with Al Jazeera when asked about Mubarak, Zahi Hawass said:

The postpone elections argument is similar to

Egypt is going to introduce nationwide cricket clubs. They are going to postpone all games until the teams are strong enough. Fans are expected to back clubs before they play any game. Before seeing how exciting the game is or which team has the better players.

That's why expecting us to back political parties and join them before they perform in parliament is rubbish.

فرصة

رجل مبتسم في التحرير مساءا

لازم نقرا تاريخنا. عمرنا ما كان لينا الفرصة اننا نتحكم في مصيرنا زي النهارده. لازم نثبت السلطة في أيدينا أحنا الناس، عامة الشعب. بما في ذلك الفقير واﻷمي. ومش في أيدين قلة حاكمة زي ماكان الوضع لآلاف السنين.

مش هانعظم لمجموعة حكام علشان انجازاتهم ولا نلومهم لتخلفنا تاني. فقط هانهني أنفسنا ونلوم أنفسنا.

المجلس الأعلى للأستهبال السياسي

لا أعتقد التدوينة ستضيف جديد، اليوم كل الناس قررت تدي المجلس فوق دماغة. لكن ممكن تجاوب عن أسئلة ليك.

ليه؟ ليه الناس قررت تدي المجلس فوق دماغة؟ هم عاوزين فتنه بين الجيش والشعب؟ مش كفاية كده يا ثورجية ونشوف حالنا بقه ونسيب البلد للمجلس اللي حمى الثورة و كمان كام شهر في انتخابات ونختار اللي احنا عاوزينه والمجلس هايمشي؟

الحقيقة أنتهاكات الجيش تحت قيادة المجلس العسكرية أصبحت لاتحصر. من تكميم للأفوه الى انتهاكات مثل التعذيب وكشف على عذريات ناشطات الى محاكم عسكرية لمدنيين.

كله موثق مش أفترى على حد.

أيوه بس البلطجية أصبحوا بره كل بيت في كل شارع في كل زنقة، لازم يد من حديد، أحنا منهارين.

الشرطة قبل الثورة كانت قايمة بدور اليد من حديد ده، كانت بتعذب وتبتذ وتأخد رشاوي وتتاجر في المخدرات وكانت مافيا منظمة تماما ماسكة البلد ولو كنت عاوز تبلطج أو تعملك قرشين حرام يبقى الأحسن تعمل ده من خلالهم وبدون اخلال بالسلم العام علشان دي بلدهم. لكن دلوقت ما فيش الكلام ده (او لسه ما رجعش) فطبيعي أن الشوارع ما تكونش أمان زي الأول. (وللعلم في أسوء أيام الفراغ الأمني الشوارع كانت أمان عن جنوب أفريقيا)

رد فعل الجيش لكل ده رد فعل غريب جدا ومخيف، بدل ما يكون بيدرب الشرطة أو جايب لهم كورسات تعلمهم أزاي يشتغلوا شغل مباحث بجد ويحسن قدرات وحدات الأدلة الجنائية ويشوف النيابات والمحاكم عاوزه أيه علشان تقوم بدورها بأكمل وجه.. قرر يحل المشكلة بأيديه ولكن جه يكحلها عماها خالص، أصبح بيعتقل المئات بدون أدله عليهم واضحه، أي حد في مكان حدث معين بيتاخد، ويحطهم في عربياته ويبعت للنيابة العسكرية ولا السجن الحربي، كام يوم وتلاقي الممسوكين أتحكم عليهم بثلاث لسبع سنوات وأتصورا في التلفيزيون علشان يكونوا عبرة لكن من تسول له نفسه.

طيب وبعدين؟

مطلوب تحقيق في انتهاكات الجيش كلها، مطلوب اعادة محاكمة المدنيين.

طيب وعلى المستوى السياسي؟

مطلوب شفافية، عدم تقييد الاعلام القومي قبل الخاص، المشاركة في اصدار القوانين، التخلص من وجوه النظام السابق في المحافظات والوزارة، سيد مشعل بيعمل أيه في الوزارة وهو أصلا كان بيشتري أصوات ناخبين وليه صورة فضحته في الانتخابات اللي فاتت؟

إسرائيل في الجيزة*

ماشهدت كان مُحضر له من بدري والدليل هذه الصورة.

قوات الجيش مرتدية قناع الغاز من قبل تفرثق المظاهرة بساعات

عساكر الجيش مستعدين لهجوم بالغاز مسيل للدموع. لم يكن ده الحال يوم الجمعة الماضية. تصوير سارة.

أتهامات من أماكن كتير أن المتظاهرين كانوا عاوزين أقتحام مبنى السفارة. ولكن
بالمنظر ده مستحيل.

(مش لاقي الصورة كانت على تويتبيك.. مدرعتين وعدد كبير من الجنود قافلين الباب تماما)

وصلت المنطقة أمس الساعة 11 وربع مساءا بعد معرفتي بهجوم الأمن المركزي على المتطاهرين لتفرقتهم. وصلت ومعي نظارة الغطس علشان الغاز والكاميرا.

أرسلت على تويتر الرسائل التالية بالأنجليزي:

11:45: الكل على تويطر يقول أن الوضع مثل يوم 28 .. وهو كذلك. ليست رائحة الدخان البشعة التي نشتاقها أنما الأدرنالين.

12:35: من لاسلكي الأسعاف: 4 حالات أختناق.

12:38: حاجة تغيظ، الأنور شغالة في السفارة.

12:49: المتظاهرين تراجعوا كل المسافة حتى جامعة القاهرة. شكلها خلصت.

01:02: المتظاهرين جمعوا نفسهم ومتجهين نحو السفارة.

01:08: المتظاهرين لديهم طلب واحد سهل الفهم وهو إزالة علم إسرائيل من أعلى المبنى.

01:17: كل كام دقيقة متظاهر يتاخد محمول لسيارة أسعاف وجهة أحمر، عرقان، بيريل ومنهك تماما.

01:27: بخصوص الرغي عن القانون الدولي، الشعب لا يجبر على عمل علاقات دبلوماسية مع دولة فصل عنصري.

01:29: مضطر الرحيل، مجموعة كبيرة قادمة من ناحية الجامعة متجهة نحو السفارة في مسيرة.

الأمن أستخدم طلقات من بندقية خرطوش وهي لم تطلق قذيفة غاز مسيل للدموع، لذلك أعتقد أنها القذائف البلي الرصاص التي شاهدنها في يوم 28 يناير، كان يطلقها على المتظاهرين عند أقترابهم جدا من الأمن المركزي، هذا المشهد باين بعض الشيء في الفيديو عند الدقيقة 2:28 لو كانت طلقات صوت أو فارغة ما جري المتظاهرين بعد أطلاقها بشدة كما شاهدت.

The anti-riot car used by Egyptian police is a modified version of the Iveco Daily

The car used by Egypt's police to control crowds before and during the revolution has the brand IVECO written in silver on it's front grill.



It's a modified version of a diesel powered van produced by the company called the Iveco Daily.

Pages