من ذاكرة المضبطة: تعريص حاد متواصل استمر بعض الوقت

english tags:

Language section:

arabic tags:

الحقيقة اتسم النظام البائد بالتعريص من النوع الفج، حتى ان مضبطة جلسات مجلس الشعب السابقة مليئة به، في العادة تذكر وقائع التعريص بكلمة أخرى وهي التصفيق وفي العادة يكون مبالغ فيه عندما يتكلم رئيس الجمهورية وقيادات الحزب الوطني. ويذكر بين قوسين (تصفيق) أو (تصفيق حاد) أو (تصفيق حاد استمر بعد الوقت) وكانهم تناولوا منشطات تعريص مستوردة.

أيه أكثر دول عربية حاسة انها مستهدفة؟

Language section:

كل يوم في الاعلام يطلع لنا حد أهبل يحاول يبث الرعب في نفوس الناس ويقولك مصر مستهدفة، الموضوع بيصل لمراحل من الهبل لدرجة ان يقال في مخطط لتقسيم مصر وأنها مؤامرة ماسونية صهيونية صليبية وعك كده. وده في الاعلام الرسمي والخاص يتم نشره ومن رجال دولة ودين وسياسة. عملت مقارنة بين الدول العربية المختلفة في الموضوع ده باستخدام محرك البحث جوجل علشان أعرف أنهي دول عندها البرانويا دي أكبر.

استخدمت محرك البحث جوجل لأنة الأكثر استخداما، وعملت بحث على جملة "مصر مستهدفة" مره وفي المرة الثانية "مصر مستهدف" وجمعتهم، لأن بعض الدول توصف بصيغة المؤنث واخرى بالمذكر ولضم أكثر عدد من الصفحات. استخدامت علامات التنصيص للحصول على تلك الجملة بالضبط وليست الكلمات في أي مكان في قلب النص، استبدلت كلمة مصر بالدول العربية الأخرى ودونت عدد الصفحات اسفل كل بحث. أيضا بحثت على أسم الدولة ودونت عدد الصفحات التي تذكرها وذلك للقيام بتسوية نتيجة البحث لتكون متناسبة مع حجم ذكر الدولة في الانترنت.

من الواضح من النتائج في الصور ان سورية أكثر بلد عربي بشكل كبير يصدر صفحات على الانترنت تذكر انها مستهدفة وبعدها مصر ثم لبنان.

بالنسبة لو عملت نفس الحاجة مع "مخطط تقسيم" النتائج بتكون ليها دعوه شوية بالواقع السياسي الجغرافي فالسودان انقسمت بالفعل واليمن انقسمت في الماضي والعراق كانت في أزمة طائفية طاحنة، لكن ما فيش معنى ان مصر تكون في القائمة دي أبدا. أخر مرة مصر كانت منقسمة كان من 7000 سنة أيام مينا موحد القطرين.

الرسومات البيانية دي مش معناها ان الدولة مستهدفة بجد لكن ده عدد الصفحات الانترنت اللي بتجيب سيرة الموضوع ده. طبعا ممكن تكون في صفحات معدودة بتنفي الكلام ده واتعدت علشان كده التدونية دي مش كلام علمي قوي بس محاولة تقريبية لقياس نسبة البارانوية لكل دولة. وأعتقد ان ممكن يكون في سبب مثلا لأن سورية شاعرة بأنها مستهدفة زي حديث جورج بوش انها ضمن دول محور الشر والعقوبات عليها. لكن أعتقد ان كتير من ده خوف وتضخيم للأمر مبالغ فيه هدفة التلاعب بالمشاعر، خاصة في الأوقات الثورية الحالية. على الأقل في موضوع مصر.

Hypnosis in Tahrir

english tags:

Language section:

The man in white hair who looks like Jor-El and appears in the projected screen, just like in Superman II, is called Timothy Trujillo and he is someone who is "a Mind-Body Healing Specialist with certificates in Acupuncture, Hypnotherapy, Reiki, and Reflexology."

Reiki, Reflexology and Acupuncture are types of complementary and alternative medicines (CAM) that have no solid empirical evidence to back them. Their practitioners claim that certain power fields exist and that these therapies modify such fields. But these fields can't be measured and don't make much sense giving our current knowledge of biology and physics. Although there are papers that claim they do have an effect, very often these studies are flawed or the effect is due to the placebo effect. (I won't explain the placebo effect here, look it up, it's very interesting)

I may be biased against CAM but lets examine the evidence quickly for the sake of this blog post.

Practitioners of CAM usually resist any criticism of their methods and are unwilling to provide evidence for its effectiveness by conducting proper studies. Often the sensationalism, the grand claims by CAM practitioners and perhaps giving the patient more attention and time are the main reasons that draw the public to it.

Hypnosis is a form of an induced trance state where the subject is suggestible and relaxed. It is a real phenomenon and may have some effect but has very limited applications, not easy and doesn't work with everyone. The public perceive hypnosis as something magical or intriguing possibly due to the practice of stage hypnosis which is pure deception.

فرضية العالم العادل وحد الحرابة

english tags:

Language section:

من ضمن بالونات الاختبار المتتالية منذ فترة، بالونة حد الحرابة. قام أعضاء من حزب النور السلفي بتقديم إقتراح لمشروع قانون يقنن هذا الحد. باختصار هذا الحد مصدره الشريعة الإسلامية والعقوبة تتكون من بتر أطراف الجسم أو الصلب أو الإعدام كعقاب رادع لكل من يقوم بجريمة عنيفة مثل السطو المسلح إلخ..

قام مركز النديم بنشر تلك الصورة على صفحة الفيسبوك. الصورة من السودان.

صورة أربعة أشخاص تم بتر أيديهم وأقدامهم
استقبلت الصفحة العديد من التعليقات التي استنكرت نشر الصورة وأتهم البعض المركز بكونه مركز "كفري" يهاجم الإسلام. وتسائل آخرون عن كيف لنا أن نرفض ما هو "صحيح الدين وذُكر في القرآن؟"

فرضيّة العالم العادل هي نظرية دخلت علم النفس في الستينيات بعد العديد من الأبحاث في مجال علم النفس الاجتماعي.

النظرية ببساطة تقول ان العديد من الناس يؤمنون بأن الدنيا عادلة وان الأفعال لها عواقب مناسبة، ويمكن التنبؤ بها، وأن هذه العواقب رد فعل طبيعي لأفعال الأشخاص.

العواقب تختلف بين الثقافات والأيديولوجيات المختلفة.

الإنسان يبني تلك الفرضية من تلقاء نفسه ليحافظ على سلامته أمام عالم يداهمه بأشكال مختلفة من المعاناة لأشخاص يراهم.

لذلك يعيد الشخص تفسير تلك الأحداث التي أدت للمعاناة بشكل يلام فيه الضحية وأن هو أو هي يستاهل أو تستاهل ما حدث. بذلك يستمر العالم في كونه عالم عادل آمن.

من الأمثلة العديدة لإلقاء اللوم على ضحية هو ما يحدث في حالات الاغتصاب، حيث تلام المرأة على ملبسها أو تواجدها في مكان ما. هناك أمثلة أخرى كثيرة مثل لوم المريض على مرضه أو الفقير إلخ.

أعتقد من الأمثلة المحلية الصارخة هو لوم فتاة التحرير التي سحلت وضربت ضربات كادت تؤدي لموتها بعبرات مثل "أيه اللي وداها هناك؟" و"هي لابسة عباية بكابسين ليه؟"

أتذكر لوم زغلول النجار لضحايا التسونامي في 2005 على أنهم بوذيون ولذلك كفرة وان هذا الحدث كان عذاب من الله لهم.

The poor state of Egypt's medico-legal authority

english tags:

Language section:

conference room at the medico-legal authority in Cairo

I took part in a training workshop for the medico-legal authority (forensic authority) in December in Cairo and last month in Assiut.

My part in the training was on the psychological consequences of torture. This was part of a training on the Istanbul Protocol, an internationally recognised guideline for medical and legal documentation of cases of torture. The IRCT managed to convince the director of the authority (chief forensic examiner) Dr. Ehsan Gorgy to provide such training, in exchange the authority will get them several digital cameras to help improve their documentation.

The authority was established in 1931 and is part of the Justice Ministry. It works within the legal framework of laws passed in 1952. A year before the structure of DNA was discovered and before many of the current advances in radiology and other fields of medicine. Currently the authority has an office in every governerate and a workforce of about 70+ doctors.

The authority was under intense scrutiny by the public following the Khaled Said case. It was accused of being complicit with the regime. This case is still a sore issue for forensic doctors and the public still carry lots of mistrust.

While exchanging contacts with one of the doctors at the end of a training day. One told me he has a Facebook account and is quite active on it but no longer writes his occupation as a forensic doctor fearing insults and shaming from his Facebook friends.

Visual propaganda in the #NGOCrackdown case

english tags:

Language section:

Whenever Ahram newspaper asks their graphics team to photoshop anything a scandal erupts. Remember the Mubarak in the lead photo?

This time the content of the photo wasn't the source of the scandal but the entire case and how the government and media insisted that it's a matter of sovereignty. Up to the extent that prime minister Kamal El-Ganzoury said Egypt won't kneel to the US.

Background (skip this if you know the case):
The government started a witch-hunt against foreign funded NGOs. But decided to pick on the easier target, one that will arouse minor criticism locally. US NGOs working for 'democracy promotion' such NDI, IRI and freedom house. The legal status of these NGOs is under question but that's a side issue, although the basis of the case against them, because they have been operating since 2004.

Ever since the revolution started state owned media launched a smear campaign against political activists and groups such April 6 that they were foreign funded and trained. That invisible foreign hands are responsible for this chaos. After Mubarak stepped down, SCAF took that line and continued in the same direction using state media and their stupid Facebook communiqué.

This was taken further, perhaps for local consumption and to add legitimacy to their foreign hands claims or part of a long term campaign to crackdown on NGOs, specially those working in human rights. So, 43 NGO workers were banned from travelling, including American citizens and referred to trial. After pressure from the White House, the travel ban was lifted for the foreigners and they left. Disgracing the government and judiciary.

Photos
Ahram used several odd stock photos and photoshop creations to add to the sensationalism. Here are some example I managed to keep.

Pages

Subscribe to moftasa.net RSS