Posts in the category «Blogging & Personal» :

My online publishing policy

in «Blogging & Personal» by mostafa

Is very simple. And is not limited to this blog, web services I use like flickr and zooomr etc.. are included

Anything I publish online is a form of self expression. This is something I value dearly.

If you don't like what you read or see, discuss it with me …

وائل عباس رقم 34 علي تويطر

in «Blogging & Personal» by mostafa

موقع twitterholic يعرض أحصائيات عن من هم أشهر شخصيات على تويطر و المفاجئة أن وائل عباس (الوعي المصري) يتبعة 1162 شخص! و ذلك لخدمة الأخبار التي يرسلها.

wael abbas on twitter

شخصيا أنا أتبع وائل عباس على تويطر و لكن لا أستقبل رسائلة على المحمول لأنه عادتا ما يرسل أخبار ممكن أن نجدها في أي مكان أخر. أتمنى لو يتمسك بأرسال الأخبار التي يحصل عليها بنفسة.

و بالمناسبة ممكن أن تجعل تويطر يعدل رسائل الحالة الخاصة بك على facebook.

twitter-fb-howto

twitter-fb-howto2

POLSAT, dubbing and the Polish lector

in «Blogging & Personal» by mostafa

In the 90s with the appearance of the satellite dish on top of the Egyptian home, the Egyptian youth suddenly became connected to tens of different worlds and spent their very crucial maturation phase in front of tens of channels from different places in the world. Connecting them to cultures …

تويطر .. التامجوتشي الجديد !؟

in «Blogging & Personal» by mostafa

image0

هل تتذكر التاماجوتشي، اللعبة التافهة التي تذكرك بالجيم أند واطش ولكن أنتشرت في منتصف التسعينيات في اليابان ثم أنطلقت الى العالم كله في أيدي من لا يعلم أن هناك ما هو أروش من أن تمسح الفضلات الاكترونية و تغذي كائن الكتروني معاق ؟ دي كانت الخطوة الأولة في أستأناس البرمجيات.

الحقيقة أن التاماجوتشي كفكرة ليست بطالة و لكن لمدة ٤ دقائق فقط. الأهتمام و الولع في ذلك الوقت كان غير مفهوم. و البرامجيات متوقعه و جامدة من الصعب أن تحبها.

image1

طبعا ظهر الأيبو يثبت أيضا أن ممكن ناس تستأنس الأله و تلعب معاها بعد ما تدفع مبلغ محترم لسوني. وأعلن مجموعه من البدل تعمل لسوني أن عصر الروبوت بدأ ! ﻷ صح؟!

هل ممكن الناس تستأنس الشبكة ؟ تحبها و طبطب عليها و تبعتلها معلومات كل شوية و طمنها على نفسها. و الشبكة ترد عليك بردود أصحابك. و من أي مكان و بطرق مختلفة.

أقدم لك تويطر

image2

خدمة تساعدك على أرسال تدوينات صغيرة (140 حرف) من الويب، التراسل اﻵني، أو خدمة الرسائل القصيرة. الخدمة تربطك بأصدقائك. و يبث الموقع لك و لأصدقائك الكتابات الصغيرة عن طريق ملف تغذية بسيط، الويب، التراسل الآني و خدمة الرسائل القصيرة.

تويطر يقوم على سؤالك سؤال بسيط. ماذا تفعل الآن ؟ و أنت و أصدقائك تجيبوا و تتبادلوا تلك المعلومة البسيطة. و أن لم تفعل قد يسألك و يذكرك بأن تقول شيئ لتويطر و لأصدقائك.

ماذا يفعلون الآن ؟

image3

البعض يعتبر تويطر تضيع للوقت و أزدحام معلومتي بلا داعي و سيموت في خلال أشهر. و لكن المؤشرات لا تعكس ذلك:

البعض يعتبرها أداه مفيدة جدا لدرجة، ممكن تنقذ أرواح في الكوارث.

على عكس أجندة التليفون التي تعكس قائمة بأسامي معارفك. تويطر يعطيك تواجد جزئي مستمر مع أصدقائك. فأنت تعرف ماذا يفعلون و ما يدور بهم و أنت لست معهم و بصورة حيه و مستمرة.

أحب أن أعزمك على تويطر و لكني لا أعرف بريدك الألكتروني. أذهب و سجل و أضف أصدقائك ثم أضفني.

Big Screen Memories

in «Blogging & Personal» by mostafa

I had to keep the work's LCD projector for two days with me. Watched Taxi Driver with the pink dragon, the Waragi master and the Wesnothian knight. As usual I had to repay my REM debt during the film. But I have a general idea what the film was about …

Severe major procrastination

in «Blogging & Personal» by mostafa

Today, I decided that I will finish something related to work. Something really important that I suck at*. That I am supposed to have ready by tomorrow morning. So as usual I like keeping my ass warm, watch a movie, do some reading, checking my mail, try out all VOIP …