Posts in the category «Local & Regional» :

Patterns

in «Local & Regional» by mostafa

The architect Frank Lloyd Wright covered some of his buildings with patterned concrete blocks. He named these blocks "textile." May be because he took the concept from textile designers who use argyll, houndstooth or paisley to decorate your socks, jacket and tie.

Argyle socksimage1 image2

To me, I was thunderstruck to notice that …

معبد الحزب الوطني

in «Local & Regional» by mostafa

ماهو رد الفعل الخاص بك عندما تجد معبد يهودي بالقاهرة لم تكن تعرف بوجودة؟

ماذا يخطر على بالك عندما تجد المعبد؟

هل تريد أن تنظر الى واجهتة و تقارنها بالمعابد الأخرى و تتأمل متى بُني وتتمنى أن يسمح لك بالدخول لإطفاء فضولك؟

هل تجد أن عدم الأهتمام بالمعابد اليهودية في مصر و غلقها هو أمر غاية في عدم الأكتراث بالتاريخ و الآثار؟

ماذا لو لم نغلق تلك المعابد و تحولت الى ما هو أفيد!

حضانة أو زاوية للصلاة أو مقر للحزب الوطني أو مكاتب للشؤون الأجتماعية!؟

لو أعرف أن حدائق القبة تحتوي على كنوز تحتاج لمغامرة للدخول و الأستكشاف و التصوير والهرب من دون أن تأخذ الكاميرا أو مسح الصور و رؤية موظفات يأكلن ساندوتش البرانش على مكاتب إيديال مرتكزه بفعل قطع من الورق المقوى و كل ذلك تحت قبة معبد يهودي و أمام درع داوود لما كنت سافرت أماكن سياحية بعيدة و مكلفة.

معبد الحزب
الوطني{width="500px" height="375px"}

معبد الحزب الوطني
2{width="493px" height="500px"}

DSC00145c{width="500px" height="375px"}

interior of
synagogue{width="373px" height="500px"}

موظفات الشؤون
الأجتماعية{width="500px" height="375px"}

ها هو المكان على الخريطة حتى تتمكن من الأستمتاع بمغامرة ذات طابع فريد. :::

| | View Larger Map

Crossing gulfs

in «Local & Regional» by mostafa

What if you want to cross the Aqaba with your windsurf to reach Saudi?

photo of dahab windsurfing lagoon
photo by Shearwater.

Here are some numbers:

  • Distance from Club Dahab to a straight line point to the other side of the gulf of Aqaba is 26 Km (minumum distance = 25 Km). This is actually the …

رقد بسلام 3000 سنة و الآن نزعجة ؟

in «Local & Regional» by mostafa

يظلمون ملك صغير بعرضة بصورة لا ترضية.

لّوح المصريون المقيمون بميدان رمسيس لتمثال الملك و هو يتحرك من مكان مزعج الى مكان بعيد عن ملامح عصرنا. لم أصدق ما كنت أراه، أسر بأكملها تقف في البلكونات و ترسل التحية لأطنان من الرخام!

وثنية؟ لم لا؟ فعبادة تمثال قديم لملك جبارنعلم عنه القليل أفضل من
عبادة صمام أمان يضر و لا ينفع.

image0

...استمر بقرائة التدوينة

توت عنخ أمون هو السفير الأول للدولة المصرية القديمة. فكنوزه و ذهبة سرقوا عقولنا. لن أشرح ما يعرفة الجميع.

و كرد للجميل...

أعتقد أنه ينبغي أن نحترم رغبات الملك توت و نخافظ على ما تبقى لنا منه بالصورة التي يحبها. فالمومياء الغرض منها هو الحفاظ على الجثمان للحياة الأخرى.

لا تعتقد بالحياة الأخرى الخاصة بالقدامى؟ أنت حر. و لكن أعتقد أن ينبغي أن نحترم رغبات الأموات و نحترم ما تبقى منهم.

و دفن المومياء داخل المقبرة هو من أجل أبعاد الجثمان عن نظر الناس و الحماية من السرقة. و هو المكان الذي سيقوم منه الملك للحياة الأخرى ليجد متاعة.

التحنيط يبطئ التحلل و لو كان الملك يرغب في أن يكون محل الفرجة لكان رفض أن يدفن بمقبرته.

ما يحدث الأن بغرض تشجيع السياحة هو تعريص خالص

فكشف وجه الملك توت هو قمة الأستباحة و عدم الأحترام لشخص ميت. فليس من ثقافة القدامى أو أية من المعاصريين عرض الأموات في قفص زجاجي لفترات ممتدة.

الخبر على الBBC

الصورة لـD. Williams

صور حرائق قش الرز بالقمر الصناعي

in «Local & Regional» by mostafa
المخالفات البيئية مستمرة و في عز النهار و بكميات مهولة. حتى أن حرائق قش الرز أصبحت من الممكن التقاطها عن طريق الأقمار الأصطناعية المخصصة لتصوير و أستشعار حرائق الغابات.

موقع القمر الأصطناعي تيرا يلتقط صور يومية تغطي أغلب الأراضي على الكوكب. و بدقة تصل الى 250 متر لكل نقطة فقط و هي دقة قليلة جدا بالنسبة الى الصور المعروضة على جووجل مابس مثلا. و لكنها يومية و تستشعر الأماكن التي تبث حرارة أعلى من الأماكن المحيطة و عادتا ما تكون حراثق غابات. تلك الأماكان تحاط بمربع أحمر.

الأدخنة المنبعثة من تلك الحرائق خطيرة جدا على الصحة. فهي تزيد من معدلات الأصابة بالأزمات الصدرية و تهدد صحة الأطفال. الصور المنشورة هنا تصدمني لأنها تظهر مدى فشل المسؤولين عن السيطرة على تلك الظاهرة و أن ما ينشر عن مشاريع لحل تلك الأزمة هو أبعد ما يكون عن أرض الواقع.

الأمل في أستنشاق هواء نظيف بعيد، و حتى من يعيش بالأماكن البعيدة عن الأزدحام فهو معرض لهذه الأ دخنة التي تهدد صحة سكان شمال مصر بشكل موسمي.

  • أول صورة ألتقطت نهار اليوم. 22 أكتوبر 2007. الأماكن المحاطة بالمربعات الحمراء هي أماكن حريق. و الأدخنة متجهة نحو الشمال الغربي يفعل الرياح.
  • صورة تم التقاطها يوم 20 أكتوبر 2007. الرياح لم تبعد الأدخنة عن مدن الدلتا.
  • صورة في شهر يوليو 2007 و تطهر الدلتا بدون أدخنة أو نقاط حارة

700 live snakes on an Egyptair plane

in «Local & Regional» by mostafa

poster

CAIRO, Egypt (AP) -- Customs officers at Cairo's airport have detained a man bound for Saudi Arabia who was trying to smuggle 700 live snakes on a plane, airport authorities said.

The officers were stunned when a passenger, identified as Yahia Rahim Tulba, told them his carryon bag contained live snakes …