noSCAF

.@alaa released and live tweets of his latest TV interview

If you know Alaa's case, you can skip this recap and jump to the horizontal line below. If you watched the interview with Yousri Fouda on OnTv, you can skip this post entirely.

Alaa surrounded by media

Alaa was released on remand on Sunday 25th of December after spending 56 days in custody. Along with 27 other suspects who were accused of attacking the Maspero building and army forces protecting it. Read the full list of accusations here.

What happened on the 9th of October was that the Army attacked a peaceful march with extreme force, opening live fire on men, women and children and used at least 2 APCs to run over protesters. Around 27 protesters died and 1 soldier was killed with a bullet. After the deadly attack the protesters managed to burn an APC and clashes took place for few hours following the deadly episode.

You can read a first hand account of what happened here.

You can also watch this video by Mosireen about the events.

Alaa heard of the events over twitter and went to Abdelmoneim Reyad square, near Maspero, where he joined, well after the deadly events took place, the crowds chanting against SCAF. In one video he was filmed throwing a stone into blackness. Presumably at the police. He later went to the morgue of the Coptic hospital, where he instantly became useful. He spent the night their with the families of the deceased and helped them take the decision to allow for forensic autopsy and delay prayer and burial.

Graffiti artist arrested & referred to military prosecution

Graffiti artist Aly el-Halabi was arrested & referred to military prosecution. He is being held for 7 days pending investigations.The artist is also an activist in the 6th of April movement.

المجلس الأعلى للأستهبال السياسي

لا أعتقد التدوينة ستضيف جديد، اليوم كل الناس قررت تدي المجلس فوق دماغة. لكن ممكن تجاوب عن أسئلة ليك.

ليه؟ ليه الناس قررت تدي المجلس فوق دماغة؟ هم عاوزين فتنه بين الجيش والشعب؟ مش كفاية كده يا ثورجية ونشوف حالنا بقه ونسيب البلد للمجلس اللي حمى الثورة و كمان كام شهر في انتخابات ونختار اللي احنا عاوزينه والمجلس هايمشي؟

الحقيقة أنتهاكات الجيش تحت قيادة المجلس العسكرية أصبحت لاتحصر. من تكميم للأفوه الى انتهاكات مثل التعذيب وكشف على عذريات ناشطات الى محاكم عسكرية لمدنيين.

كله موثق مش أفترى على حد.

أيوه بس البلطجية أصبحوا بره كل بيت في كل شارع في كل زنقة، لازم يد من حديد، أحنا منهارين.

الشرطة قبل الثورة كانت قايمة بدور اليد من حديد ده، كانت بتعذب وتبتذ وتأخد رشاوي وتتاجر في المخدرات وكانت مافيا منظمة تماما ماسكة البلد ولو كنت عاوز تبلطج أو تعملك قرشين حرام يبقى الأحسن تعمل ده من خلالهم وبدون اخلال بالسلم العام علشان دي بلدهم. لكن دلوقت ما فيش الكلام ده (او لسه ما رجعش) فطبيعي أن الشوارع ما تكونش أمان زي الأول. (وللعلم في أسوء أيام الفراغ الأمني الشوارع كانت أمان عن جنوب أفريقيا)

رد فعل الجيش لكل ده رد فعل غريب جدا ومخيف، بدل ما يكون بيدرب الشرطة أو جايب لهم كورسات تعلمهم أزاي يشتغلوا شغل مباحث بجد ويحسن قدرات وحدات الأدلة الجنائية ويشوف النيابات والمحاكم عاوزه أيه علشان تقوم بدورها بأكمل وجه.. قرر يحل المشكلة بأيديه ولكن جه يكحلها عماها خالص، أصبح بيعتقل المئات بدون أدله عليهم واضحه، أي حد في مكان حدث معين بيتاخد، ويحطهم في عربياته ويبعت للنيابة العسكرية ولا السجن الحربي، كام يوم وتلاقي الممسوكين أتحكم عليهم بثلاث لسبع سنوات وأتصورا في التلفيزيون علشان يكونوا عبرة لكن من تسول له نفسه.

طيب وبعدين؟

مطلوب تحقيق في انتهاكات الجيش كلها، مطلوب اعادة محاكمة المدنيين.

طيب وعلى المستوى السياسي؟

مطلوب شفافية، عدم تقييد الاعلام القومي قبل الخاص، المشاركة في اصدار القوانين، التخلص من وجوه النظام السابق في المحافظات والوزارة، سيد مشعل بيعمل أيه في الوزارة وهو أصلا كان بيشتري أصوات ناخبين وليه صورة فضحته في الانتخابات اللي فاتت؟