فريد شوقي يحارب الأدمان

Warning! This post is very old and may contain information that is no longer valid.

ما هي الفرص أني أول مرة أفتح التليفيزيون من أسابيع. أجد فريد شوقي زعلان من أبنة المدمن في شاويش نص الليل و بيحاول يحبسة في البيت. المضحك كمية العبط و التمثيل المبالغ فية و المعلومات الغلط.

أنا راجع البيت أكل أكلة محترمة شوية و أفرد ظهري على السرير. بعد مناهده ساعتين علشان الولاد الي بيتعالجوا يسمعوا الكلام في المستشفى. من كثرة المفارقات الغير محتملة الأيام دي أنا مش عارف أن كنت مسير أم مخير أو ممكن يكون الموضوع عبط ... سبب وجود الدنيا هو عبط و خنقة بدون أي داعي حقيقي.